إن بلدنا والعالم بأسره يمر بأزمة صحية واقتصادية غير مسبوقة، انتشرت بسرعة كبيرة، وأحدثت تباطؤًا اقتصاديًا أدخل العالم في ما يمكن وصفه بركود.
14 مارس 2020
لمواجهة هذا الوضع، عبأ الإتحاد العام لمقاولات المغرب كل مكوناته بسرعة، بما فيها الفيدراليات القطاعية والاتحادات الجهوية، لاستيعاب عواقب هذه الأزمة وتحديد التدابير التي يتعين اتخاذها أو اقتراحها على السلطات العمومية. وفي الوقت ذاته، عملنا مع بعض النقابات الأكثر تمثيلًا لتنسيق جهودنا، بروح من التضامن التام.

معلومات عن فيروس كورونا للمقاولات

covid19@cgem.ma