Communiqués Officiels 

وزارة الصحة

وزارة الصحة تنبه الى خطورة عدم التقيد بالتدابير الوقائية الخاصة بكوفيد-19

مع التراخي الملحوظ الذي تم تسجيله في الأيام الأخيرة، بخصوص التدابير الوقائية الخاصة بكوفيد – 19، والذي من شأن التمادي فيه أن يؤدي إلى حدوث انتكاسة وبائية خصوصا مع العطلة الصيفية واستئناف الرحلات الدولية من وإلى المغرب، وكذا الرفع التدريجي لتدابير الحذر الليلي الى جانب اقتراب عيد الاضحى المبارك، فإن وزارة الصحة تدعو من جديد عموم المواطنات والمواطنين إلى ضرورة الالتزام الصارم بالاجراءات الاحترازية واحترام التدابير الوقائية ضد كوفيد – 19.

توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية لتشمل الفئات العمرية 65 سنة فما فوق

بعد أن توصلت المملكة المغربية، ولله الحمد، بدفعة ثالثة من اللقاح المضاد لمرض كوفيد-19، يومه الخميس 11 فبراير 2021، تقرر توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية لتشمل الفئات العمرية 65 سنة فما فوق.

وزارة الصحة تشدد على ضرورة الالتزام والتقيد الصارم بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد

بعد تسجيل تزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة بمرض كوفيد-19، خلال المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي، بسبب عدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات من ارتداء إجباري للقناع، واحترام التباعد الجسدي، والحرص على نظافة اليدين، وكذا تحميل تطبيق وقايتنا، تشدد وزارة الصحة على ضرورة التقيد والالتزام الصارمين بهذه التدابير لتفادي خطر انتقال العدوى.

بلاغ مشترك لوزارة الصحة و وزارة الصناعة و التجارة و الاقتصاد الأخضر والرقمي ووزارة الشغل والإدماج المهني

في إطار التدابير المتخذة لمواجهة جائحة كورونا، و استحضارا للوضع الوبائي للأسبوع الأخير
الذي تميز بظهور بؤر لحالات متعلقة بأنشطة تجارية وصناعية همت بعض الوحدات في
بعض المناطق ببلادنا، فإن وزارة الصحة ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر
والرقمي ووزارة الشغل والإدماج المهني تحث أرباب ومسيري المقاولات والوحدات الصناعية
والإنتاجية على تعزيز التدابير الوقائية والاحترازية خاصة

بلاغ توضيحي

تنهي وزارة الصحة إلى علم الرأي العام الوطني أن الأرقام التي يتم الترويج لها في منصات التواصل الاجتماعي و تزعم تخصيص الوزارة ل 333 فريق استجابة سريع، وأرقام مجانية للتواصل غير صحيحة و لا تمت للوزارة بصلة.

بلاغ مشترك لوزارة الصحة ووزارة الطاقة والمعادن والبيئة – قطاع البيئة

في اطار حملة التصدي لفيروس كورونا المستجد، وما يخلفه من أضرار خطيرة على جميع المستويات بما فيها الجانب البيئي، ظهر تطور كبير في نوعية وكمية النفايات الناتجة سواء عن الاستعمالات العمومية، المنزلية والشخصية او عن العلاجات الطبية بالمؤسسات الصحية المخصصة للتكفل بمرضى كوفيد – 19.

L’information COVID-19 pour les entreprises

covid19@cgem.ma