الاتحاد یعلن عن نتائج النسخة الثانیة من دراسته حول تأثیر فیروس كورونا على المقاولات
24 يوليو 2020
لقد عرف النشاط الاقتصادي والتوظیف تدهورا في نهایة شهر ماي 2020 مقارنة بنهایة شهر مارس 2020. إلا أن أرباب المقاولات أقل تشاؤما بخصوص توقعات ما تبقى من السنة. هذه هي النتیجة الأولیة للنسخة الثانیة من الدراسة التي أجراها الاتحاد بهدف قیاس تأثیر فیروس كورونا على المقاولات المغربیة. بعد إطلاق دراسة أولى خلال شهر أبریل شاركت فیها 1876 مقاولة، عرفت هذه النسخة مشاركة 3304 مقاولة توظف 164.494 أجیرا، 7.88٪ منها مقاولات صغیرة جدا وصغرى و متوسطة و 3.28٪ شركات مصدرة.

معلومات عن فيروس كورونا للمقاولات

covid19@cgem.ma